Follow by Email

الثلاثاء، 8 أغسطس 2017

ساعتي

ساعتي
وقف الحجر بتاع ساعتي فجبت الساعه التانيه وهكذا لحد ما كل الساعات وقفت 
واضح اني زمان غيرتهم مع بعض فوقفوا مع بعض 
وكل ما اعدي عالساعاتي تلاقيه قافل فقررت تتخلى عن الساعه !!!

المهم اكتشفت أن الموبيل ماشي استخدامه كساعه وخلاص ، وفضلت الساعات في تابلوه العربيه شويه حلوين 
انبارح افتكرت وعديت عالى الساعاتي وغيرت كل احجار الساعات 
النهارده بقه رجعت البيت الساعه تاني واستغربتها جدا ذلك الشيء اللي حوالينا ايدي ، التقيل الغريب ده !!! 
مش عارفه احساس التكتيفه ده هو احساس تكتيف الوقت ولا ساعتي تقيله وعايزه تتغير 
صباحكم سكر




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق